ما قاله فهد سالم العلي في الراي

2009-11-16


كتب الشيخ فهد سالم العلي الصباح هذا المقال الذي يحمل في طياته الكثير من الأمور التي بحاجة إلى تمعن وبخاصة أن يكون كاتب هذا المقال أحد الشيوخ الشباب المنتمين إلى جناح السالم من الأسره ، سوف أكتفي بنشر التصريح فقط بدون أي تعليق

في العام 1986 م كانت الأحاديث السائدة آنذاك تدور حول عزم الحكومة على تعليق الدستور بعد تدني مستوى الحوار السياسي ووصول التعامل الحكومي مع مجلس الامة الى طريق مسدود، وكان ذلك هو الشغل الشاغل للكويتيين بشكل عام.
لقد استدعيت مع عدد من أبناء الأسرة آنذاك إلى لقاءات تم فيها إقناعنا بأهمية تعليق الدستور لان ذلك يخدم الكويت ويؤدي إلى تطوير التنمية الشاملة في البلاد بعد ان اصبحت في اواخر ركب الدول المجاورة، ولأننا كنا مجموعة من الشباب المتحمسين لخدمة بلدهم فقد اقتنعنا بهذه التبريرات، حيث كنا حلقة الوصل مع فئات المجتمع الكويتي لما لنا من امتداد سياسي واجتماعي وعليه بدأنا في التحرك للتخفيف من حالة الرفض الشعبي لهذه الخطوة وذلك بهدف ضمان المصلحة العليا للكويت. ودخلنا في نقاشات ومحاورات بعضها ساخن لاقناع العديد من الفعاليات العائلية والقبلية والاجتماعية لم تخل بعضها من زعل وقطيعة ومازلت اذكر الكلمات التي وجهت لي اثناءها والتي اثبتت الامور لاحقا صدقها.
وحين تم تعليق الدستور بدأنا ننتظر تحقيق الإنجازات التي وعدونا بها فلم يتحقق شيء منها وانتظرنا وانتظرنا وانتظرنا لكن بلا جدوى، رغم وجود رجالات الدولة آنذاك ورغم وجود الشباب المتحمس من الأسرة لخدمة بلده وذلك حسب اعتقادنا بالاضافة للجهاز الاداري الممتاز للدولة مقارنة بالحالي الى ان وقعت الواقعة في 1990م (الغزو العراقي الغاشم) وخسرت الكويت وشعبها الكثير.
ندمت على موقفي واقتنعت بان الدستور والتطبيق الصحيح له هو ضمان للكويت.
رحمك الله يا أبا ثامر وأسكنك فسيح جناته.
هذا السيناريو يتم تكراره اليوم ولكن بطريقة اكثر تخبطا حيث يتم الحديث عن إجراء حكومي مشابه لما اتخذ في 1986، فإذا تم هذا السيناريو الذي يدفع به البعض اليوم في الوضع الإداري الحالي وفي ظل افتقاد الحماس الشبابي السابق المؤيد لهذه الخطوة من أبناء الأسرة وفي الفساد المستشري المدعوم عائليا.
هل سيقف امام هذا السيناريو الشارع الكويتي والمؤمنون بالدستور من الاسرة؟
هل سيؤدي الى انكشاف التبريرات نفسها التي قيلت لنا في العام 1986م؟
وهل سيؤدي ذلك الى انتهاء ما تبقى من إنجازات ومقومات للدولة وللاسرة ؟
أملنا بولي الامر عندما صرح (انني اعشق الديموقراطية وأحبها)
حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.
-
-
هذا كان نص مقال الشيخ فهد سالم العلي
-
-
ونحن نقول هل بدأ تحريك المياه الراكده!؟؟؟

14 التعليقات:

alwasmi يقول...

سلام
انا اقول ياشعب الكويت لازم تتثبتون بالدستور ومجلس الامه حتى لو كنتم ترونه سئ جدا فهو بالاخير نتاج شعب واعلام موجه فاسد فاجر بالخصومه
لذلك ترى اعلام الفتنه بين الشعب الكويتي حتي ييأس الشعب من المجلس

هناك عضو يريد ان يقدم استجواب لماذا تقف البلد على كف عفريت فسر لي هذه النقطه فقط عادي استجواب وكل واحد يروح بطريجه

لذا كما قال الدكتور عبدالله النفيسي تثبتو فيه حتى اخر رمق وستندمون كثيرا لو تم تعليقه

اما عن المجلس عطل التنميه فهي جذبه ماترقع انزين عندما حل المجلس وعلق الدستور وين التنميه

بل البوقات كثرت دون حسيب ورقيب

عين بغزي يقول...

دستورنا سورنا
نغزة قوية

غير معرف يقول...

لكل زمان دولة ورجال . ولى زمن الأنقلاب على الدستور الى غير رجعة .
سمو الأمير أكد في أكثر من مناسبة تمسكه بالدستور . تكرار الحديث الممل والسخيف عن الحل غير الدستوري يعود الى فقدان الثقة بالنفس وبالشعب عند من يطرحه . الظروف الدولية والأقليمية تحتم علينا التمسك بالدستور أكثر من أي وقت مضى .
حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه .

ابوالوليد يقول...

زين ان هالكلام طلع من شيخ

ونقدر نقول شهد شاهد من أهله

غير معرف يقول...

السيناريو الذي تم فيه إعادة إنتخاب الشيخ طلال لرئاسة إتحاد كرة القدم بعد أقل من 24 ساعة من حل أندية التكتل التي تدار بالريموت كنترول ...بنفس هذ الأسلوب يفكر البعض في إدارة وقيادة الدولة ... فقد قيل سابقاً بعد كل جريمة فتش عن المرأة ونقول الآن بعد كل محاولة فاشلة للعودة بنا إلى الخلف والتخلف فتش عن أفراد ( الثالوث )
( مرقابي )

صوت الكويت يقول...

alwasmi

كلامك عين العقل

لا غنى عن الدستور بكل مكوناته
أما عن الإستجواب فبالواقع أصبح ماده دسمه لوسائل الإعلام التي تتنافس لخلق الإثاره لا أكثر ولا أقل للتسويق والربح

ولكن إستجواب رئيس الوزراء يختلف نوعا ما لأسباب كثيره منها أن رئيس الوزراء يظن أو كما جرت العاده- وبخاصة بعد تولي سمو الامير رئاسة الوزراء في عهد سمو الامير الراحل الشيخ جابر- أنه هو ولي العهد القادم
وأظن إنه على هذا الاساس تأتي حساسية موضوع استجواب رئيس الوزراء طبعا بالاضافة الى امور اخرى

اما التنمية فهي بيد السلطة التنفيذية واتفق معاك الى حد كبير ان المجلس ليس له دور في تعطيل التنمية

خالص الشكر وتحياتي

صوت الكويت يقول...

عين بغزي

عدل مدل :)

صوت الكويت يقول...

غير معرف

كلامك صحيح ونفس رأيي ... ولكن!!!-

صوت الكويت يقول...

ابو الوليد

من بعد ما شالوه من هيئة الزراعة عقب اللعب إلي إلعبه فيها ..يبي يطلع فيها الحين ... راحت عليه

صوت الكويت يقول...

مرقابي

طلال الفهد ما راح يدخل الاتحاد ولا نادي القادسيه الا بعد خمس سنوات
وتذكر كلامي

اما الثالوث فالظاهر هالايام مشغلين راشد الحمود عدل !!!-

أهل شرق يقول...

الدستور كرامتنا

ومحد يستغني عن كرامته

ابوالوليد يقول...

بس مايمنع ان مقالته تحسب له حسنة لصالح الكويتيين المتمسكين بالدستور

ومقالته أقوى لأنه من الأسرة ويمكن يتشجع غيره
وحتى لو كانت لتلميع نفسه فبهذا الوقت والاصوات تتحدث بحل غير دستوري
نحتاج لأمثاله

صوت الكويت يقول...

أهل شرق

تحياتي

والله أعتقد أكثر من ذلك

هو الحاضر والمستقبل

هو القاعدة والأساس التي يبنى عليها ومن غير قاعدة وأساس يكون الشيء مرتهل

صوت الكويت يقول...

ابو الوليد

أتفق معاك

أما عن الحل الغير دستوري فالكلام إلي يتم تداوله مخيف ... بل إن ما يتم تداوله إن الوضع السياسي الحالي
تم التخطيط له منذ فترة ليست بقصير وتم أو يتم الإنتهاء من الإستعدادات النهائية لمواجهة أي تذمر شعبي


اتمنى أن هذا الكلام غير صحيح وأعتقد أي إجراء غير دستوري سوف يتم لا بد أنه تم أخذ موافقة أطراف خارجية مثل الولايات المتحدة

إنشاء الله تكون كلها إشاعات وتكون الحكمه لا تزال موجودة بالبلد

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009