شايع الشايع: إقتراح إلغاء البلدي رغبة حكومية

2010-01-11


أكد نائب رئيس المجلس البلدي في الكويت شايع الشايع أن اقتراح إلغاء المجلس الذي تقدم به بعض نواب مجلس الأمة الأسبوع الماضي يعبر عن رغبة حكومية مائة في المائة ولا يعكس رغبة أعضاء مجلس الأمة، متوقعًا أن يكون المجلس البلدي الحالي آخر المجالس البلدية فى حال إستكماله مدته القانونية التي تنتهي في تموز (يوليو) 2012، لكنه استبعد استمراره حتى آخر ولايته العادية، وهي من أربع سنوات.

وشدد على أن دعوة بعضهم إلى إنشاء مجلس أعيان لا تصلح للكويت لأسباب عدة منها صغر البلد وقلة عدد السكان، ورأى أن مجلس الأمة يكفي الكويت خصوصًا في ظل التأزيم والتصعيد مع الحكومة، لافتًا إلى أن البنية التحتية والطرق والمشروعات التنموية باتت من سيء إلى أسوأ.

وإعترف نائب رئيس المجلس البلدي فى حوار مع "إيلاف" بأن هناك تنافرًا وتضاربًا فى القرارات وعدم إنسجام بين المجلس البلدي ووزير الأشغال وشؤون البلدية.

وإتهم الشايع الجهاز التنفيذي للبلدية بأنه العائق الأول والوحيد الذى يواجه المجلس البلدي حاليا، مؤكدا أن أعضاء المجلس البلدي الـ16 هم بمثابة عضو واحد ويعملون كخلية نحل بدأب وإخلاص. وطالب بعودة القانون السابق للمجلس البلدي الذى كان يستطيع العضو من خلاله إستجواب وزير البلدية وكبار القيادات فى البلدية. ودعا أعضاء مجلس الأمة إلى "التكاتف ووحدة الصف بدل التناحر لتنفيذ رغبة صاحب السمو أمير البلاد فى تحويل الكويت مركزا ماليا عالميا والنهوض بالإستثمارات والمشروعات التنموية".

1 التعليقات:

panadool يقول...

من أسوأ الاجهزه الحكوميه هى البلديه

من أكثر الادارات فساد , وأقلها أنتاجيه

يمكن اذا تقسمت الى مجالس بلديات على المحافظات السته يكون الوضع أفضل من الحالى

شكرا

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009