هل مدينة الأحمدي مقبلة على كارثة ؟ - الجزء الثاني

2010-02-21


سوف أتطرق في هذا المقال إلى أحداث حصلت قبل عام من حدوث حادث حريق الحمام والذي أدى إلى إصابة البنت بحروق خطره ، وللعلم وحسب المعلومات فإنه تم نقل البنت لتكملة العلاج في فرنسا.
منذ ما يقارب السنة، لاحظ سكان المنازل المحيطة بالبيت الذي حدث به الحريق أن الشارع الذي تطل عليه منازلهم قد ذبلت جميع أشجاره الكبيرة والصغيرة المزروعة على امتداد هذا الشارع ولم يعرف سبب هذا الذبول. ويروي أحد قاطني أحد البيوت - والذي يسكن في الأحمدي منذ أكثر من 25 سنه - أن كان لديه شجره داخل سور بيته جميلة ونظره ، ويقول أن هذه الشجرة استطاعت أن تحافظ على جمالها أثناء فترة الاحتلال عام 1990 على الرغم إنه كان خارج الكويت خلال تلك الفترة ولم يكن هناك أحد يرعى ويسقي هذه الشجرة وعلى الرغم من ذلك استطاعت الشجرة أن تقاوم الظروف وتبقى محافظه على جمالها ، ويضيف إنه لاحظ قبل عام أن الشجرة بدأت تذبل وتموت على الرغم من محاولاته في تزويدها بالأسمدة والعلاجات الضرورية إلا أن الشجرة ذبلت ويبست أغصانها وأضطر إلى اقتلاعها.
وحسب رواية أخرى، يقول أحد قاطني هذه المنازل إنه لاحظ هو وزوجته انبعاث روائح غريبة من أحد حمامات منزله وعلى أثر ذلك أتصل بإدارة الصيانة بالشركة لمعرفة أسباب هذه الروائح. بعد أن قام فريق الصيانة بزيارة المنزل والكشف عن مصدر الروائح تم إبلاغه إن الروائح قد تكون بسبب مخلفات الصرف الصحي وسوف تزول بعد بضعت أيام. ويضيف صاحب المنزل إن الرائحة لم تزول مما أضطر إلى أن يغلق الحمام والاستغناء عن استعماله.
من جانب آخر، فقد حصلت ثلاث حرائق بمنطقة الأحمدي أو أكثر خلال العام الماضي ولم تعرف أسبابها المؤكدة. حادثتي حريق حصلتا في منزلين وراح ضحيتهما موظف كويتي وآخر أجنبي وتم تفسير أسباب هاتين الحادثتين على إنهما حريق بسبب أعقاب سجائر أو ما شابه ذلك ، والحريق الآخر هو الحريق الذي أصاب مبنى حسينية الأحمدي والذي قيل إن سببه هو تسرب غاز بمطبخ الحسينية.

-
في الجزء القادم سوف أتطرق لآخر التطورات وللإجراءات التي تمت بعد حادث الحريق الذي تسبب بحروق خطيرة للبنت الكويتية ، ولكن أختتم هذا المقال بجزء من آخر تصريح صادر من قبل شركة نفط الكويت صباح يوم أمس.
-
" سيقوم الفريق المختص بتحريك برج الحفر غدا ( الأحد) بعد أن تم تجهيز موقع الحفر و ذلك للبدء في عملية الحفر للنظر في احتمال تسرب الغاز من الطبقات الأرضية ومن المتوقع أن تستمر العملية عدة أيام سنوافيكم بعدها بنتائجها."

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

مما إبتلينا فيه هو جهابذة الحكومة وقدرتهم على تحطيم أحلام الوطن والمواطن ويعينهم على مهمتهم هذه ضيقي الأفق من أعضاءالمجلس من خلال لعبة إسمها المحاصصة والترضية وشراء الذمم والإستجوابات فنراهم يدمرون الخطوط الكويتية والإستثمارات وشركات النفط بإختلافها بتحويلها من مؤسسات إنتاجية تحتاج إلى إداريين وموظفين مبدعين إلى مؤسسات يتمكن فيها المحاسيب .. حتى إنهم حولوا سفاراتنا إلي ديوانيات وهذا غيض من فيص ياصوت الكويت مابقى لهم إلا الأحمدي مثل مادمروا كل الفرجان وماخلوا للكويت القديمة أثر الله يرحم أيامك الستينات والسبعينات يالأحمدي

مرقابي

صوت الكويت يقول...

مرقابي

حسب ما أسمع من بعض الأصدقاء فإن القطاع النفطي في نزول مستمر منذ إستلام أحمدالفهد وزارةالنفط قبل سنوات

الآن معظم القيادين ولأعضاء المنتدبين يعملون لمصالحهم وبما يضمن التجديد لهم لسنوات 3 أخرى

على الرغم من الإمكانيات الكبيره الماليه والتكنولوجيه التي يتمتعبها القطاع إلا أنالأداءالعام بإنحدار مع إنشار المحسوبية والتدخلات السياسية

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009