في بيتنا مراهق !؟

2010-05-20


في أغلب البيوت يوجد مراهق، وتوجد أم تشتكي وأب يتذمر، فظاهرة "انحراف الشباب" من أبرز المشكلات التي تعاني منها الأسر، بما تخلّفه من تأثيرات نفسية واجتماعية على شخصية الشباب، وما تتركه من آثار سلبية وخطيرة على باقي أفراد الأسرة، حيث يقوم المنحرف بتصرفات مخالفة للقيم الدينية، وللقوانين الاجتماعية، وكذلك الأعراف والقيم السائدة في المجتمع، ويسيء بها إلى نفسه وأسرته، ومن المعلوم أن المراهق الذي انحرف، لم يولد منحرفاً بل دفعته الأسرة إلى الانحراف بشكل غير مباشر، فهي القالب الأول لتشكيل شخصيته.

-
مشكلتنا مع المراهقين، أننا لم نفهم خطورة هذه المرحلة ودورها في رسم حياة المرء المستقبلية، وتثبيت قناعاته ومرجعياته الثقافية، فمصير المراهق المنحرف مؤسسة الأحداث أو السجن، أو العيش كفرد غير سوي ضمن سياق المجتمع، ومشكلة المراهق تكمن في صراعه الداخلي حول جسده المتغير، وأفكاره التي تتحول، وسلطة المؤسسات من حوله كالأسرة والمدرسة، فهل نظلم المراهقين، لأننا ندفن رؤوسنا مثل النعام، ولا نعترف أنا صنعنا هذا المنحرف؟

8 التعليقات:

والله ياصديقي حتى لو نتفهم المراهق ونعامله المعامله اللي يستحقها هم ماكو فايده !!

الحين بهالوقت ,, في شغلات خارج سيطرة الأهل وصعب جدا التحكم فيها !

الحين الاهل مالهم أي تأثير على المراهق إلا من رحم ربي !!

المشكله , أن هالمراهق مهمل من صغره ولما يكبر من الصعب التأثير أو التحكم فيه ..!

يامعود قبل أبووي طلع براسه نخل بسبتي (:

المهووم , يسعدلي صباحك

(:

عين بغزي يقول...

انزين ليش ماتقول المراهق لم يفهم المجتمع ؟؟؟

ليش العتب كله نقطه علي الاهل ليش مو المراهق ما يتحمل العتب تبي تقولي جاهل اذا انا اقولك نعم اذا هو جاهل وليس مراهق !!!

فلسفه قد تكون صحيحه ولكن لنغير تعاملنا مع الاطفال و الاطفال الكبار ...

نمووول يقول...

المراهقة هي اهم مرحلة بعد اول 6 سنوات من عمر الطفل, فهي اهم من الطفولة المتوسطة والطفولة المتاخرة, مرحلة حاسمة في تكوين شخصية الانسان ونظرته لذاته وللمجتمع ..

مشكلتها ما نفهم خطورة هذه المرحلة وبعد ما نفهم ان المراهق يحاول التخلص من رقابة الاهل وسيطرتهم عليه لتكوين شخصية مستقلة وهني تصير (ضرابة)

شكراً لك ..

غير معرف يقول...

معلوماتكم وايد قديمة مشكلة المراهقين اللي أنتو خابرينهم حللوها علماء النفس وسوو فيها كتب تخلينا نفهم نفسياتهم والتغييرات اللي يمرون فيها بيولوجياً ..
المشكلة اللي تحتاج دراسة هي مشكلة المراهقين الحاليين من السياسين والتجار والمغازلجية اللي طافوا الثلاثين والأربعين في المولات وهادين بيوتهم وعيالهم ..
هذيل بالله من يفهمهم ويعالجهم .. ماتعتقدون إنا محتاجين ربطة خيازرين نلبلبهم فيها لين يرجعون لعلهم ؟؟؟

مرقابي

صوت الكويت يقول...

أبو غرايم

يسعدلي مساءك .. أكيد وقتنا صعب ولكن يجب على الأهل أن يكون لهم دور ورقابة على المراهق وبخاصة التأكد من نوعية ربعه والأماكن إلى يروحلها والأهم التوجيه من الأب

صوت الكويت يقول...

عين بغزي

يتم المراهق (وطبعا ليس الكل) بحاجه إلى توجيه وقد يتاثر بأصدقاء السوء وبخاصة إذا غاب الواعز الديني

تحياتي

صوت الكويت يقول...

نمووول

أتفق معاك وبخاصة إن الكثيرين لا يدركون أهمية هذه المرحلة في تكويت الشخصية

شكرا لك

صوت الكويت يقول...

مرقابي

:)))

إلي تتكلم عنهم ما تنفع مهاهم الخيازريين .. ما ينفع معاهم إلا زوجه نسره تركب لهم إحلقه بخشومهم

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009