زهبوا الإدوه قبل الفلعه

2010-12-27

يبدوا أن نواب إلا الدستور بينت الحسابات لديهم .. من سيقف مع من .. ومن سيقف ضد من.

بدأوا بإعداد المبررات لإخفاقهم في جلس الاستجواب يوم غد .. وان استمروا على خلق المبررات الغير مقنعة فسوف يخسرون الكثير ويفقدون المصداقية ويظهروا انفسهم بمظهر الضعيف .. بل سوف يخيبوا ظن الكثير من أنصارهم.

لغاية الآن طرحوا موضوعين لا حاجة لهم فيهما وسوف يبعد ولو بشكل محدود لغاية الآن الأنظار عن السبب الأساسي للإستجواب .. بل قد يصل إلى أن بعض النواب المترددين بإتخاذ موقف واضح ، أن يميلوا نحو كفة الحكومة.

الموضوع الأول .. الإدعاء بأن الحكومة أعدت شريط مفبرك تم عمله بمنزل بجنوب السرة بإشراف وزارة الإعلام يظهر مقاطع من أحداث الصباحية قبل عدة أعوام وأثناء الانتخابات الفرعية للعوازم على إنها أحداث حصلت بندوة الحربش.
الموضوع الثاني .. تواجد القوات الخاصة بالقرب من المجلس ، حيث صرح النائب فيصل المسلم أن وجود القوات بقرب المجلس أمر مخالف للدستور ما لم يكون بطلب من رئيس المجلس

المادة 118 من الدستور تنص على:

" حفظ النظام داخل مجلس الأمة من اختصاص رئيسه . ويكون للمجلس حرص خاص يأتمر بأمر رئيس المجلس .
ولا يجوز لأي قوة مسلحة أخرى دخول المجلس أو الاستقرار على مقربة من أبوابه الا بطلب رئيسه . "
-
المسلم في تصريح صحفي اليوم قال :" ان تواجد أي قوة مسلحة بالقرب من مجلس الأمة سيدفعنا الى رفض انعقاد الجلسة"
لا أعلم إن كان هذا رأيه هو فقط أم رأي كتلة "إلا الدستور" مجتمعة .. ولكن بالتأكيد سوف تضعف هذه التصريحات الاستجواب.
والله أعلم ماذا سوف يحضرون من تصريحات غير موفقة خلال هذا المساء استعداد للغد.

0 التعليقات:

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009