رسالة إلى أعضاء مجلس الأمة - بقلم د.أحمد الخطيب

2010-12-22

كتب الدكتور أحمد الخطيب هذا المقال في جريدة الطليعة في عددها الصادر اليوم 22 ديسمبر 2010.
-
جلسة مجلس الامة بتاريخ 2010-12-28 ستكون أخطر جلسة تشهدها الكويت ففيها سوف يتحدد مستقبل الكويت ومستقبل الديمقراطية ومصير الدستور فإما ان ينتفض المجلس لكرامته وموقعه كسلطة تشريعية رقابية ممثلة للشعب الكويتي كله حسب المادة السادسة من الدستور أو يفرط بقسمه وعهده على المحافظة على الدستور ويتحقق ما قاله البعض بأن انقلاباً على الدستور قد تم تنفيذه من قبل قوات عسكرية.

لا يهم رأينا في النواب الذين تم الاعتداء عليهم فمهما قيل عنهم الا انهم أصبحوا ممثلين لهذا الشعب في مجلس الامة والاعتداء عليهم هو اعتداء علينا جميعاً.

القدر أوجدكم يا نواب الامة في هذه المرحلة الخطرة المفصلية في تاريخ الكويت ـ والكويت الان أمانة بأيديكم وواجبكم الحفاظ على هذه الامانة الغالية التي ضحى الكثيرون ممن سبقوكم لايصالها لكم وعلى رأسهم المغفور له الشيخ عبدالله السالم الصباح فكونوا رجالا على قدر المسؤولية.

ولا تجعلوا الكويت تنضم الى دول التخلف المنتشرة في أمكنة كثيرة بالعالم تتحدى العصر والتاريخ ومصيرها معروف.

كل خلافاتكم الثانوية انبذوها جانبا أمام هذا الخطر الاكبر. وعلى رئيس مجلس الامة مسؤولية خاصة في انقاذ الكويت فالرئاسة لم تكن يوما ما للوجاهة بل تعني الاستعداد لضرب المثل في التضحية من أجل الوطن.فلتكن المحاسبة بقدر الخطيئة.

وفقكم الله لخدمة وطننا الغالي.

0 التعليقات:

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009