فيروس محمد بوعزيزي

2011-02-24


يقال عن الفيروس إنه عندما يدخل في الخلية فإنه يرتبط بها ويندمج مع مكوناتها ، ولذلك فإن المضادات التي تقصد الفيروس قد تقضي على الخلية أيضا ...

ماذا حدث بالوطن العربي .. كيف تغيرت الأمور .. فجأة بيوم وليله .. .. الجواب : طبعا


هذا ما يقوله الطب عن الفيروس على الأقل وهو ما يمكن أخذه منه وتطبيقه على الإرادة ..

نقول .. الفيروس "البوعزيزي" دخل في الخلية "إرادة الشعب" فإرتبط بها وإندمج مع مكونتاها .. ولم يتم اكتشاف ذلك الا بعد ان تمكن الفيروس من الخلية "ارادة الشعب" وبدأ يأثر بها ويسيطر عليها إلى أن طاوعت الخلية الفيروس ولم يصبح للمضادات اي مفعول او تأثير عليه .. لم يتم القضاء لا على الفيروس ولا عن ارادة الشعب ... فإنفرطت الارادة وسيطرت وحكمت ..

-

ماذا نستنتج من هذا الكلام .. ان على الحكام ان يطبقوا مبدأ الوقاية خير من العلاج وان يستعملوا المضادات باسرع وقت عند الحاجه .. حتى لا تنفلت الارادة الكامنه بالشعوب المقهورة .. فتقضي عليه وعلى من معه ....

-

يبقى السؤال .. كم عدد من ابناء العروبه بداخلهم فيروس بوعزيزي وفي اي مرحله الآن هذا الفيروس في كل بلد عربي !!!؟
-
ماذا فعلت يا بوعزيزي .. هل هي مجرد عربة بيع !!!؟

3 التعليقات:

t7l6m.com يقول...

ليست عربه
وليس البوعزيزي كفرد
هو الظلم,الظلم,الظلم
ودولة الظلم ساعة ودولة الحق إلى قيام الساعه
تسلم على الموضوع

تطبيقات يقول...

كانت الشرارة الاولى من تونس
ثم انتشرت فى العالم العربى
وبنفس الطريقة
الحرق ... الانتحار

رحمه الله وسامحه الله
كان له عظيم الاثر فيما ستصل اليه تونس ان شاء الله بعد الثورة
من اصلاحات

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009