صندوق .. ومفتاح

2011-05-07

أحيانا لا اشعر برغبة للكتابة على المدونة ، أشعر الكلمات أصبحت ثقيلة والأحرف لا تتلاصق لتعطي للكلمة معنى .. أسباب كثيرة تثقل الحافز للكتابة .. الساعة الآن تقارب الثانية والنصف ليلا ودخلنا يوم السبت في شعر مايو الذي تستمر به الرياح المتقلبة والتي تأثيرها لامس كل شيء في الكويت.


في بلدنا أصبحنا نتفنن في خلق المشاكل ,, بكل سهولة نختلق مشكلة وبكل سهولة ننساها .. نأخذ النملة ونصورها كأنها فيل ونصدق إنها فيل وفي الحقيقة نحن نسينا الفيل الحقيقي وذهبنا لنبحث عن نملة .. النملة قد تسرق منك قطعة صغيره من الرز ، أما الفيل فقد يدمر بطريقة حياة مئات بل آلاف من النمل.


في بلدنا وضعنا كل مشاكلنا في صندوق وأحكمنا إقفال هذا الصندوق .. وبين كل فترة وأخرى نجتمع عند هذا الصندوق ونعيد حساب وجرد ما بداخله دون أن نفتحه .. فقط نعيد تكرار ذكرها حتى لا ننساها .. ما هي هذه المشاكل التي بصندوق .. لن تتعب في إستحضارها هي كما كانت منذ أكثر من ثلاثون سنة لم تتغير .. بل حتى لم تتلف أو تنتهي صلاحيتها .. مشاكل طويلة الأمد .


من لديه القدرة على فتح هذا الصندوق وإخراج المشاكل وحلها وتنظيف الصندوق وتطهيرة .. الشخص الوحيد القادر على ذلك هو من يملك مفتاح هذا الصندوق .. المشكلة الوحيدة أن مفتاح الصندوق يبدو إنه ضائع أو تم وضعه في مكان مرتفع من الصعوبة أن تطوله يد .. إذن لم يبقى لنا إلا أن ننتظر إلي أن يحضر صاحب اليد الطويلة والذي يبدو إنه شخصية إسطورية .. أو نضع يد بيد ونتعاون لنطول المفتاح ومن بعدها نفتحه جميعا وبأيدينا النظيفة نطهر الصندوق ونتركه مفتوح حتى يدخله الهواء النقي.

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009