يا جريدة القبس - هذا شيبي بالضبط

2009-07-30

طالعتنا صحيفة القبس في صفحتها الأخيره عدد يوم أمس 29 يوليو 2009 عامود للدكتور طارق العلوي بعنوان - دا احنا دافنينه سوا يا الصرعاوي
==
راح أذكر محتوى عامود الكاتب على شكل فقرات لكي أنظم أفكار الكاتب وتكون الصوره واضحة للقارئ
يقول الكاتب د طارق العلوي بعد أن سرد قصة شخصين مع - عزكم الله - حمار ما يلي
أحد النواب (ويقصد الصرعاوي) الذين أحترمهم وأقدرهم
أختلف معاه في بعض (القطات) اللي قطها عل النواب زملاء الشيخ أحمد الفهد
أنا متأكد من أن تصريحه قبل كم يوم (ويقصد الصرعاوي) حول تعيين البدون ومخالفة ذلك لقانون المعلومات المدنية هو كلام له أساس قانوني
بعد ذلك يقول الكاتب
الآن وقد جاءت الفرصة لرفع جزء بسيط من الظلم عن البدون - ويكمل باللهجة المصريه - حبكت قوي يعني حكاية القانون دي ما أحنا دافنيينه سوا
ويكمل الكاتب: النائب الفاضل عبدالله الرومي والأخوه الكرام في التجمع السلفي كان عندهم تحفظ على توظيف البدون خوفا من أن يؤثر ذلك في فرص الكويتيين في التوظيف على الأقل هذا كلام منطقي ونتفق معهم بأننا لا نريد أن نحل مشكلة البدون بخلق مشكله للكويتيين
بعدها يكمل الكاتب أنه يمكن إيجاد حلول لكن أن نقطع الخيط مره واحده في البدون حسب كلام الكاتب بحجة أن القانون "ما بيسمحش" فهذا أمر ربما يحتاج إلى إعادة نظر من طرف جنابكم
إنتهى كلام الكاتب
==
تعليق صوت الكويت: هل هذا الكلام يمثل خط جريدة القبس وأن ينزل المقال في الصفحة الأخيره - أنا لا أريد أن أعلق على كلام الكاتب ولكن أحب أقول لرئيس تحرير جريدة القبس هذا الكاتب شيايبه القبس وشنو إلي دافنينه سوا

6 التعليقات:

أهل شرق يقول...

هذي مشكلة الكويت يخلون الي يسوى والي مايسوى يتكلم بخصوصيات البلد

خااالف تعرف يقول...

رأيه ياخوك خله يقوله
والصرعاوي مو نبي

وجهة نظر للكاتب

اذا جذي عيل بتتعب

ma6goog يقول...

معروف ان رأي الكاتب لا يمثل بالضرورة راي الجريدة

ليست من اسوأ ما قرأت

في أسوأ منها بكثير

سوق الفرضه يقول...

أنا كنت أقول : وجهة نظر وعادي .... لكن عقب ماقال هالجمله ..
(الآن وقد جاءت الفرصة لرفع جزء بسيط من الظلم عن البدون حبكت قوي يعني حكاية -القانون- دي ما أحنا دافنيينه سوا)
لا عاد ... شخلينا حق جريدة الدار و أوان و الشاهد .
شنو حبكت قوي يعني حكايه (القانون) دي ؟!! وشنو قصده أحنا دافنينه سوا !! .... ودي أقوله انت منو ؟؟

صوت الكويت يقول...

يا جماعة المسالة تتعلق بالقانون
وإذا تم تجاوز القانون في أي قضية
فإنه سيادة القانون عليها السلام

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009