شمس الشموس ... حبيبتي الكويت

2009-11-15



حبيبتي الكويت ...
غريبة هي قدرتك الهائلة على الإحتمال ...
غريب ذلك السر الذي يجعل وطنا صغيرا يجلس بريئا على ساحل البحر ، لديه هذا القدر الهائل من الصبر والاحتمال ...
واجه الفقر ...
واجه البحر المالح ...
واجه الصحراء القاحلة ...
واجه شح الموارد ...
بصبر لا يحتمل ...

استطاع ان يظل رافع الرأس ورافع الشراع ...

واجه الغدر ... واجه الذئاب التي لا ترحم ... ولا تعرف معنى للحياة البشرية ...
صبر هذا الوطن ... وبإرادة شعبه وبأيدي شبابه ... أزاح الغدر وأنتصر على الظلم
أبى إلاَ أن يظل رافع الرأس ورافع الشراع ... وإنتصر على الشر

والآن ، تأتيه المطاعن من بين يديه ومن خلفه، من بعض أبناء جلدته الذين لا يفكرون ابعد من مصالحهم الشخصية والضيقة ...
اولئك الذين يعبدون الدينار ... ومن آخرين يعاملونه كوطن مؤقت ...
يريدون توزيع كل خيراته وتبديدها ... من اجل مصالح إنتخابية ضيقة ...
واذا حدثتهم عن المستقبل ، عن اطفالهم القادمين ، اشاحوا برؤوسهم غير آبهين ...

هذا الوطن يطعنه من يكسرون القانون ، ومن يسكتون عنهم ...
تم اهدار كرامة القانون ... والكل يتهم الآخر ...


هذا وطن يحاصره تلوث البحر والبر والسماء ، وفي كل يوم نكتشف مأساة جديدة عنوانها الاستهتار والاهمال ...


مسكين يا وطني ... من أين لك كل هذه القدرة على الإحتمال ...
قلبي معك ايها الوطن الصابر ...

حبيبي يا وطن ... حبيبتي يا كويت ... يا شمس الشموس


1 التعليقات:

أبوغرايم يقول...

هذا الوطن , إهو الأم

و الأم , دايماً صدرها وسيع و تتحمل فعايل عيالها تجاهها

عسى الله يخليها لنا دوووم إنشالله

هالبوست الوطني ياليت لو يقرونه أعضاء مجلس الأمه , يمكن يشعل الإحساس عندهم بالوطن و يذكرون بـ شنو إهو بالنسبه لنا و لهم !

هذا إذا كان عند بعضهم إحساس أصلاً (:

أرق التحايا الصباحيه , لـئـلك

(:

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009