مصارعة الثيران ما بين المجلس والحكومة

2009-11-20

قصة قصيرة من الخيال ... بالصور المعبرة

-

لو إفترضنا إنه سوف تقام مباراة لمصارعة الثيران ما بين الحكومة والمجلس


-

وإفترضنا أن المجلس هو الثور







والحكومة هي الفارس







تبدأ المباراة بمناورات بين الطرفين







تبادر الحكومة بالهجوم والإستفزاز







ثم يأتي الرد المباغت من المجلس








فتغضب الحكومة وترد بقوة







فيرد المجلس بالمثل ويجعل الجمهور يصفق له















شعرت الحكومة بالخطر وبالخجل




فقررت أن تنهي الصراع على الطريقة التقليدية






فكانت هذه المشاهد الأخير للصراع



















إنتهت القصة


ويبقى السؤال ... هل ممكن أن تتبدل الأدوار

8 التعليقات:

عين بغزي يقول...

هههههههههههههه
خيالك واسع جدا لووووول
ولكن العنف مرفوض من الجانبيين ويجب تفعيل قنوات الحوار فيما بينهم.
ولماذا لايجلس الثور مع الفارس ويناقشون امور حياتهم اليومية؟؟

SHADOW يقول...

الامل هو دائما بفارس
الكويت ، سمو الشيخ
صباح الاحمد والدنا و اميرنا.
بحكمته سيجعل المجلسان
اخوان يتنافسان بسباق شريف
لرفعة شان الوطن و الفوز حليف
الاخوان بقيادة الفارس .

بس خيالك مبد و جميل :)

بو محمد
مو جنه الادوار متبدله

:)

صوت الكويت يقول...

عين بغزي

:))

الله يهديك أقولك ثووور

بعدين هذي قصه خياليه غير قابله للتأويل :))

تحياتي

صوت الكويت يقول...

SHADOW

الله يهديك إنت بعد
أقولك ثور تقول حلبوه ..

:))

تحياتي

صوت الكويت يقول...

المقوع الشرقي

والله ما يندره

يمكن الريال العود بعلق روسهم كلهم مثل الصوره الأخيره :)

حياج

ههههه

الثور هذا وصل للمنافسه بالإختيار ! و فشل و تعرض للهزيمه !

معناته أن الجمهور ما أحسن إختيار هالثور العرمرم !

وحده من ثنتين :

- يا أن الجمهور يحمل مخ هذا الثور !

- يا أن الثور يحمل مخ هذا الجمهور !

((:

ميغسي باكوووغ

(:

صوت الكويت يقول...

((( أبـوغــرايــم )))

نسيت ثالثه

يا إن الثور أصلا ما عنه مخ

داغياه

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009