البحريني الذي حذر الكويت من الارهاب مريض نفسيا

2010-01-20

كشفت مديرية الإرشاد والثقافة التابعة للقيادة العامة لقوة دفاع البحرين ان البحريني الذي ذكرت وسائل الاعلام الكويتية انه قام بابلاغ الجهات الامنية بوجود مخطط لعسكريين بحرينيين للقيام باعمال ارهابية على الاراضي الكويتية احيل للتقاعد منذ 5 سنوات بسبب مرض نفسي مما لا يؤهله إلى التحكم في تصرفاته وأفعاله؛ ويجعله يدلي بمعلومات غير صحيحة إلى الجهات الأمنية بدولة الكويت.
وقالت في بيان لها " نود أن نوضح لكم بعض الحقائق المهمة التي تخص هذا الموضوع؛ أن المذكور والذي أبلغ الأجهزة الأمنية في دولة الكويت الشقيقة شخص متقاعد من قوة دفاع البحرين منذ خمس سنوات بسبب إصابته بمرض نفسي".
وأضافت " نحن بدورنا نؤكد أن أمن وسلامة دولة الكويت جزء لا يتجزأ من أمن وسلامة مملكة البحرين وأن قوة الدفاع ليست مسئولة عن معلومات قام بها شخص مصاب بمرض نفسي غير كامل الأهلية، إضافة إلى ذلك فإن الصحف المحلية التي قامت بنشر الخبر قد أشارت إلى أن المذكور الذي قام بتبليغ الجهات الأمنية بدولة الكويت هو مواطن بحريني، متحرية بذلك الدقة وعدم الإساءة إلى الصفة العسكرية ونحن بدورنا نثمن لهم ذلك".
وكانت صحيفة الراي الكويتية ذكرت قبل يومين ان رجال أمن الدولة اخضعوا عسكرياً بحرينياً - للتحقيق بعد أن اعترف لقيادي في وزارة الداخلية بوجود مخربين يعملون في السلك العسكري البحريني يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية وتخريبية داخل الكويت.
وحسب مصدر أمني فإن "بحرينياً يدعى عبدالله ابراهيم المسعد مواليد 1973، وكان منتسباً لقوى الجيش البحريني، كان دخل البلاد عبر منفذ النويصيب بسيارته اليابانية في الرابعة من بعد عصر أمس، واتجه مباشرة الى مبنى وزارة الداخلية، وطلب مقابلة أحد قيادييها".
وذكر المصدر أن "البحريني عبدالله أخبر من استقبله من القياديين بأنه جاء للابلاغ عن جماعة تخطط لتنفيذ أعمال تخريبية داخل البلاد، مؤكداً ان هذه الجماعة متدربة على العمليات التفجيرية فتمت احالته على مخفر شرق والذي قام بدوره بنقله إلى إدارة أمن الدولة حيث يخضع هناك للتحقيقات".
وأضاف المصدر ان "التحقيقات مازالت جارية مع العسكري البحريني الذين تبين أنه رقيب متقاعد في الجيش البحريني لمعرفة هوية الأشخاص الذي جاء للابلاغ عنهم، ومدى إلمامه بخــــطـــطهم التخريبية في البلاد".

0 التعليقات:

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009