مكــافحة الفساد تبدأ من المدرسة

2011-04-01


الفساد هذه الظاهرة والآفه المتفشية في مختلف وزارات ومؤسسات الكويت والتي أصبحت وتحولت إلى مرض خبيث ينخر في جسد الوطن دون أي تحرك لمكافحته والقضاء عليه. الكل يتكلم عن الفساد، بداية من سمو الأمير حفظه الله ومرورا بأعضاء مجلس الأمه والوزراء وإنتهاءا بكافة شرائح الشعب. ولكن للأسف لم نشاهد أو نسمع عن أي حلول جدية تؤدي إلى القضاء على هذه الظاهرة، كل ما نسمعه هو إتهام طرف إلى طرف آخر بأنه هو وراء هذا الفساد والكل يتهم الآخر بالفساد ، ولكن أين الحل وكيف نقضي على هذه الظاهرة لا أ حد يجيب.

-

الإتحاد الأوروبي وضع على كرواتيا - والتي تعاني من الفساد - شرط للإنضمام إلى الإتحاد الوروبي عام 2012 م وهو أن تصعد مكافحتها للفساد وتعزيز نظامها القضائي. ومنذ أن تولى ياجرانكا كوسور رئاسة الحكومة المحافظه في كرواتيا، تم تدشين حملة كبيرة في إطار جهود للحد من هذه الآفة المتفشية، ونقلت كرواتيا حملتها لمكافحة الفساد إلى المدارس حيث قامت وزارة العدل الكرواتية بشن حمله تحت إسم " حصة دراسية لمكافحة الفساد " وبدأت بتنظيم حصصا دراسية ومحاضرات ومناقشات في كل المدارس الثانوية خلال هذا العام.

-

الأفكار كثيرة لإحتواء هذه الآفه، ولكن لا أحد في الكويت يريد أن يبادر ويعالج هذه الظاهرة، ما قامت به كرواتيا هو خطوة صحيحة نحو التخلص من الفساد، حيث بدأت في تنمية ثقافة الطلبة والطالبات كقاعدة للإنطلاق نحو تغيير ثقافة المجتمع وبيان مدى خطورة الفساد عل الفرد وعلى المجتمع بشكل عام. نتمنى على وزير (أو وزيرة التربية) القادم وبالتعاون مع وزارة العدل أو اي جهة أخرى أن يبادر من الإستفادة و تطبيق تجربة كرواتيا المميزه بأمل أن تلي هذه الخطوة خطوات أخرى نحو تخليص الكويت من هذه الظاهرة والآفه المتفشية.

4 التعليقات:

moodless يقول...

العقلية التي خلقت المشكلة.. لا يمكن ان تكون هي العقلية التي تحلها :)

موضوع جميل وطرح اجمل

krkor يقول...

تقضي على الفساد لي صرت قدوة

تطبيقات يقول...

الفساد .. موجود موجود
المهم كيف نتصدى له

Umzug Wien يقول...

الله يقينا من الفاسدين

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009