الكلب إلي ينبح ما يعض

2009-09-09



إلى متى تعيش حكومة الشيخ ناصر هاجس الخوف من الإطاحة بها من خلال الإستجوابات، إلى متى مجلس الوزراء يشغل نفسه وأعضاءه كلما تكلم أحد من أعضاء مجلس الأمة ضد أحد الوزراء ولوح بالاستجواب.
إلى متى هذا الخوف، متى تستردون هيبة مجلس الوزراء كما كانت أيام الشيخ سعد العبدالله رحمه الله. اليوم الحكومة لديها أغلبية نيابية واضحة من خلال تحالف أغلب التيارات معها سواء التيار السلفي أو الشيعي أو الليبرالي بالإضافة إلى أغلبية المستقلين، أغلبية لا تحلم بها أية حكومة تريد أن تعمل من غير أزمات أو مواجهات مع التيارات السياسية.
إذن لماذا هذا الخوف، هل تخشى من بعض النواب ذوات الأصوات العالية ألا تعلم أن هؤلاء النواب ومنهم للأسف من انخدعنا بهم وضننا أنهم التيار الوطني الحقيقي ولكن تنكشف حقيقتهم عند فئة كبيرة من الكويتيين وسوف تلحقهم البقية أنهم يسعون وراء مصالحهم فقط وهذا الصراخ والظهور الإعلامي ما هو إلا غطاء أمام قواعدهم الشعبية. فهل الحكومة تخشى من هؤلاء وهي تعلم حقيقتهم وإنهم ينطبق عليهم القول الكلب إلي ينبح ما يعض وإذا الحكومة ما تفهم عربي نقوله بالإنجليزي A dog that barks does not bite
يا شيخ ناصر يا نواب الشيخ ناصر ردوا هيبة مجلس الوزراء. أعطوا الثقة للوزراء المخلصين أدعموهم، لا تلتفتوا لصراخ هؤلاء النواب نبي نشوف مجلس وزراء يكمل أربع سنوات، على الأقل إجعلوا الجيل الحالي يرى مجالس تستمر لأن الناس بدأت تنسى أن دور الانعقاد مدته القانونية أربع سنوات، نريد أن نرى الحكومة تقدم استقالتها فقط عند انتهاء دور الانعقاد لمجلس الأمة وإجراء انتخابات جديدة وذلك حسب الإجراءات الدستورية المعتادة. يا شيخ ناصر تره ملينه كفاية.

5 التعليقات:

ابوالوليد يقول...

اللي يشتغل عدل وأموره مافيها أي شبهات مايخاف من أحد

الخوف من الاستجواب معناتها انهم مقصرين

لاتبوق لاتخاف

واذا مايقدر يواجه وينجز ... يستقيل ويترك المجال لغيره

دكتور كويتي يقول...

بداية النهاية

ma6goog يقول...

يردونها بالأرجنتين انشاءالله

السالفة مو خوف

السالفة طناش و حقران

ردد ياليل مطولك
الريال مزهب شغله للبرازيل
اقعد هني تابع الدوري الكويتي احسن

أهل شرق يقول...

وياريت يعرف ينابح

هذا يناهك

يعني صوته مزعج ما يخوف

 
 
 

تم إفتتاح المدونة بتاريخ 5 يوليو 2009